عظماء صنعو التاريخ

البيروني

dsfdsfsdfdsfdsfsdfsd.jpg

إن "البيروني" كان شغوفا منذ الصغر بعالم النبات، والحق أنه لم يتوقف لحظة عن البحث في هذا العلم، كما لم يتوقف لحظة عن البحث في العلوم الأخرى، وكانت نتيجة البحث الدائب والمستمر تلك الحصيلة الهائلة من المعلومات عن النباتات، وخواصّها، ومنافعها، واستخداماتها كأدوية في مختلف الأمراض.

ولقد وضع "البيروني" هذا الكمّ الهائل من المعلومات النباتية في كتابه "الصيدلة في الطب"، ومن الواضح من عنوان الكتاب أن "البيروني" قد أراد لهذا المصنّف العلمي الفريد أن يصبح من المراجع العلمية المهمة في الطب والصيدلة، وقد حقّق "البيروني" بالفعل رغبته، فجاء الكتاب غاية في الدقة والإتقان المنهجي.

لقد كان "البيروني" معجبا بالطبيب الروماني "دسقوريدس" وكتابه في الطب الّذي أهداه إلى الإمبراطور "نيرون"، وكان "البيروني" يريد لكتابه أن يصبح مثل كتاب "دسقوريدس"، لكن الواقع أن "البيروني" قد تفوق على "دسقوريدس" نفسه، فقد سجّل "ديسقوريدس" أسماء ستمائة نبات طبي، أما "البيروني" فقد سجل خمسة خمسة أضعاف هذا العدد من أسماء النباتات الطبية، كما قام بتصحيح أسماء النباتات الطبية، ثم قام بتصنيف هذه الاسماء على حروف المعجم العربية، وذكر مرادفاتها من في اللغات الأخرى، ثم قام بوصف كل نبات على حدة وصفا دقيقا، ثم تكلم عن الخواص الطبية لكل نبات، ومنافع النبات وأضراره... إلخ.

وقد تحدّث عدد كبير من الكتاب، شرقا وغربا عن كتاب الصيدلة والطب، وعلوم النبات، وقد ذهب بعضهم إلى أن "البيروني" قد تقدم بعلم الصيدلة أكثر من سواه، وأن جهوده في هذا الميدان تتجاوز سواه من أعلام الصيدلة، وعلى رأسهم الطبيب أبو بكر الرازي

أيامه الأخيرة
وظل البيروني حتى آخر حياته شغوفًا بالعلم مقبلا عليه، متفانيًا في طلبه. ويروي المؤرخ الكبير ياقوت الحموي في كتابه معجم الأدباء ما يغني عن الكلام في مدى تعلق البيروني بمسائل العلم حتى الرمق الأخير، فيقول على لسان القاضي علي بن عيسي، قال: "دخلت على أبي الريحان وهو يجود بنفسه قد حَشْرَج نفسُه، وضاق به صدره، فقال لي وهو في تلك الحال: كيف قلت لي يومًا حساب المجدَّات الفاسدة (من مسائل المواريث) فقلت له إشفاقًا عليه: أفي هذه الحالة! قال لي: يا هذا أودّع الدنيا وأنا عالم بهذه المسألة، ألا يكون خيرًا من أن أخلّيها وأنا جاهل لها؛ فأعدت ذلك عليه، وحفظه...

رحم الله عالمنا الجليل البيروني وكافة علمائنا المسلمين .....

Powerd by ZU Elearning Center