طبقة جلد ثانية» غير مرئية تحارب التجاعيد

واشنطن ـ الأناضول: أعلن باحثون أمريكيون عن تطوير طبقة مرنة غير مرئية، يمكن وضعها على الجلد لتخفيف مظهر التجاعيد والأكياس الدهنية تحت العين، لمحبي الاحتفاظ ببشرة شابة نضرة، خاصة كبار السن.
واختبر فريق من كلية الطب في جامعة هارفارد، ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، نموذجاً مبدئياً من منتجهم على مجموعة محدودة من المتطوعين، ووضعوها على الأكياس الدهنية تحت العينين والساعدين والأرجل، ونشروا نتائج دراستهم الثلاثاء، فى دورية «نيتشير» العلمية. وأوضح الباحثون أنه عند وضع هذه الطبقة المرنة غير المرئية على الجلد، وبعد جفافها تصبح شبيهة بالبشرة الشابة النضرة، ويمكن أن تستمر على الجلد لأيام. وعن طبيعة تلك الطبقة، أشار الباحثون إلى أن هذه الطبقة عبارة عن بوليمر (مركب كيميائي) أنتج في المختبر باستخدام جزئيات من السيليكون، والأكسجين، وبالرغم من أنه اصطناعي إلا أنه مصمم ليحاكي الجلد الحقيقي وليوفر طبقة حامية وقابلة للتنفس.

اشراف الدكتورة جميلة دعباس وهديل بلبل

Powerd by ZU Elearning Center