كلمة الإفتتاحية

  

بيمن الله وتوفيقه  يسرنا أن نقدم لجميع الزملاء والزميلات وأعزائنا الطلبة في كلية الصيدلة  -جامعة الزرقاء - العدد الأول من مجلة "إبداع الصيادلة" و التي نأمل أن تكون ملتقى لطلبة ومدرسي الكلية بل ولكل المهتمين ، ومن المؤمل أن تكون إحدى أدوات تعزيز التواصل و الانتماء لمهنة راقية ألا وهي الصيدلة وتساهم في تقديم خدمة لمجتمعنا المحلي.


مجلة " إبداع الصيادلة " مجلة فصلية تصدر باللغة العربية تلقي الضوء على القضايا التي تهم طلبة الصيدلة والصيادلة في مختلف المجالات العلمية و المهنية و الاجتماعية.


صفحات المجلة متنوعة ، فهناك حكمة العدد ثم تنتقل لتقرأ تفاصيل لقاء شخصية ناجحة ومميزة تقدم للطلاب للاستفادة من خبرتها

 

. وتقوم صفحة أخبارنا في المجلة بتغطية كافة نشاطات كلية الصيدلة عن طريق متابعة أخبار أيام علمية، مؤتمرات  مزمع عقدها أو ندوات علمية وذلك لإبراز دور الكلية في خدمة المهنة و منتسبيها ولا نغفل كذلك النشاطات الإجتماعية التي تقيمها الكلية. وبالانتقال إلى  الصفحة العلمية التي  تتناول أحدث المعلومات و التقنيات في مجال الأبحاث الصيدلانية و الصناعة الدوائية (تقدم المقالات باللغة الإنجليزية) ولا تغفل الحديث عن طب الأعشاب في زاوية الطب البديل أو تقديم نصيحة  ضمن اهتمامات الصيدلي الإكلينيكي.


ولم نتناسى اختيارات الطلاب ففي صفحة على ذوق الطلاب، تركنا لهم أن يشاركونا بما يحبون من قراءاتهم الخاصة. ولم نتوقف عند هذا بل سعينا لمعرفتهم أكثر، فالصورة التشكيلية للطالب عموما تعبر عن دراسته ، أداؤه في الإمتحانات والأكثر من ذلك الجدال المحتدم على العلامات مع مدرسيه؟؟؟!! ولذلك في صفحة بعنوان خارج السور نكشف جوانب خفية من شخصيات طلابنا، من هم خارج سور الجامعة؟ ما هي هواياتهم الصغيرة ؟ وسيتفاجئ القارئ عندما يعلم أن لطلابنا شخصيات عذبة تحييها وتصفق لها بكلتا يديك، فمنهم مؤسس لمشروع بذرة خير وبدل أن يقضي وقته في مقهى للترفيه عن نفسه، تجده يمضي يوما كاملا مع 30 طفل يتيم في مدينة (الملائكة الصغار- مدينة الزرقاء). ونكتشف أيضا أن في كليتنا موهوب  يعشق أجمل فنون الحضارة العربية ألا وهو الخط العربي.

 

يجرنا ذلك للحديث عن صفحة تتحدث عن علمائنا العظماء الذين تركوا بصماتهم على الحضارة الإنسانية، وبما أن قليل من المرح مفيد للقلب كانت صفحة الكاريكاتيرالتى حاولنا أن تركز على هفوات الطلبة والمدرسين فوجدناها غالبا مكررة، فالتفتنا لقصصنا الصغيرة التي نتداولها في جلساتنا الاجتماعية.


بفضل الله أولا خرج هذا العمل ومن ثم الشكر لعميدة كلية الصيدلة التي لم تتأخر عن تقديم الدعم والجو المناسب للعمل والتألق، كذلك الشكر موصول لمدير مركز التعلم الإلكتروني الذي انتدب لنا الزميلين  المبدعين حازم الطلوزي وعبدالله أبو عليا الذين تميزا بصبر وخلق ومثابرة تثير الإعجاب.


لن تخلو المجلة من عيوب وعزاؤنا أنها من صنع البشر. ولكننا نعدكم بعمل المزيد وبصدور العدد الأول إجابة على تساؤلات الزملاء والزميلات على ماهي هذه المجلة وكيف ستكون وكيف نشارك بها، وسنسعى  لاستطلاع أراء أعضاء هيئة التدريس والطلبة لبلورة أفكارجديدة .


وأخيراً نقول انه لن يكون هناك طعم لأي نجاح بدون مشاركاتكم و انتقاداتكم البناءة، حتى يكتب لهذه المجلة الحياة والاستمرارية .

 

بقلم: د. جميلة دعباس 

Powerd by ZU Elearning Center