خريجونا

لقاء مع خريجة متفوقة

أجرى اللقاء: د. جميلة دعباس

 

في لقاء اليوم نستضيف الخريجة  محفوظه صادق صالح شحاده  ،ولهذا الحوار ميزة خاصة فهو مع الطالبة التي احتلت المركز الأول على الدفعة الأولى من خريجي الصيدلة لكليتنا الغضة.

 

في البداية نرحب بك  محفوظة وألف مبروك التخرج ومنها للأعلى منها بفضل الله، قدمي نفسك في كلمات

أنا الطالبة محفوظه صادق صالح شحاده، التحقت للدراسة الجامعية في كلية الصيدلة، وذلك ضمن فئة المجسرين، كما أنني  زوجة وأم لخمسة اطفال  وما زال لدي طموح في تحقيق المزيد. فأي تفوق أو إضافة تعد انجاز مهم جدا لي ولعائلتي.

 

02432722014.jpg

محفوظة الحاصلة على المركز الأول على الدفعة الأولي من خريجي  كلية الصيدلة، خلال القائها كلمة الخريجين  في يوم قسم الخريج.

 

 

 

نعود بك للماضي قليلا، ومعك لنقطة البداية كيف كانت حياتك المدرسية؟

 

كنت دائما أسعى دائما للتفوق ولتحصيل العلم في جميع  مراحل الدراسة ، وقد جمعتني مع زميلاتي و مدرساتي علاقة طيبة و جو ايجابي متميز واستمريت  حتى تخرجي من كلية الملكة علياء بامتياز و حصولي على المرتبة الاولى في كلية الصيدلة .

 

معدل الثانوية العامة وأثره في حياتك؟

 

أنهيت دراستي الثانوية في دولة الكويت حيث حصلت على معدل 89% في التخصص العلمي و تفوقي  كان دافعا رئيسيا في متابعة دراستي الجامعية  .

 

كيف استقبلت  خبر افتتاح كلية صيدلة في جامعة الزرقاء؟

 

كانت مفاجأة سارة  حيث انها مكنتني من تحقيق حلم راودني منذ ان تخرجت من الكلية و قد جاءت هذه الفرصة مع فرصة فتح باب التجسير في الجامعة الذي أهلني للالتحاق الى هذه الكلية العظيمة حيث عملت جاهدة منذ اللحظة الأولى لكي أكون أهلا.

 

أول شخص فاتحتيه بفكرة العودة إلى مقاعد الدراسة وماذا كان رد فعله؟ ومن هوأول شخص أبلغتيه بقرار اكمال دراستك؟

تحدثت إلى زوجي و كان رد فعله ايجابيا و داعما كما توقعت ، وبعد أن اتخذنا القرار سوية، جاء دور بقية أفراد العائلة.

 

كيف كانت ردود فعل من حولك على قرار اكمال دراستك؟

بعضها جاء مؤيدا و ايجابيا و وبعضها  سلبيا، ولكن دراسة الصيدلة بالنسبة لي  كانت حلم وعلى وشك أن يتحقق.

 

05152732014.jpg

التفوق ليس صدفة بل تخطيط وتصميم

 

 

هل تتذكرين أول يوم دراسة لك في الكلية وماذا كان انطباعك؟

 

نعم ،الانطباع الاولي كان ممزوجا  بالفرحة و الخوف معا ( الفرحة في اتاحة الفرصة و دخولي للجامعة و تحقيق الحلم و الخوف من التحديات المرافقة لتحقيق هذا الحلم ).

 

هل استطعت الاندماج في النظام الجامعي المختلف عن نظام المدرسة والكلية المتوسطة بسرعة وهل كان لإدارة الكلية أو أعضاء الهيئة التدريسية دور في ذلك؟

 

بحمد الله استطعت التغلب على كل مشاعر الخوف و قبول التحدي بفترة وجيزة حيث جمعتني  علاقات طيبة مع زملائي الطلبة  ، و كان لأعضاء الهيئة التدريسية الدور الاكبر في مساعدتنا للاندماج بسرعة.  أساتذتنا الكرام وخصوصا عميد الكلية الدكتورة نانسي هاكوز،  لم يتوانوا عن تقديم المساعدة طيلة فترة الدراسة ، حيث أكن لهم كل الاحترام و التقدير.

 

ما التحديات التي واجهتك؟

 

أكثر تحدى قابلته هو احداث التوازن بين عائلتي و متطلباتهم و بين دراستي التي تتطلب جهدا كبيرا من المتابعة و التحضير اليومي المستمر طيلة فترة الدراسة ،و الحمد لله  وبمساعدة عائلتي استطعنا سوية ايجاد هذا التوازن الدقيق و الذي مكنني من احداث  الفارق و الحصول على التفوق في دراستي و تفوق اطفالي في دراستهم ايضا .

 

هل حدثت نفسك يوما بأن تتراجعي وتتوقفي لأن الأمور تبدو صعبة بل مستحيلة؟

 

هذه الافكار كانت تراودني باستمرار و لكن رغبتي القوية في تحقيق حلمي والذي أصبح حلم زوجي وأطفالي أيضا مكنني من تجاوز هذه الافكار .

 

لم تنجحي فقط بل تفوقتي وحصلت على المركز الأول، هل هناك وصفة نجاح  خاصة بالطالبة محفوظة ؟

نعم اخذ على محمل الجد التحضير اليومي و المتابعة الحثيثة لكل مساق و بذل الجهد الاضافي لان الفارق هو في تقديم مزيد من الجهد .

 

05192732014.jpg

 بجانب قسم الكلية

 

 

 

موقف مؤثر جعلك تنظرين للأمور بوعي أكبر؟

 

قدم تفوقي في الفصل الاول من دراستي (حقيقة  لم اكن اتوقعه)، الحافز الكبير في مواصلة الدراسة و تقديم افضل ما عندي حيث انني لم اكن اتوقع انه بعد غياب سنوات عن الدراسة ان اتمكن من الحصول على التفوق في اول فصل دراسي ، فقد  اضطررت الى دراسة منهاج الثانوية العامة الاردني في الرياضيات حتى اتمكن من فهم هذه المادة Calculus.

 

مادة دراسية  أحببتيها ؟

 

 Therapeuticهناك اكثر من مادة و لكن المفضلة عندي هي مادة ال

 

حكمة ترددينها باستمرار ؟

 

لا تؤجل عمل اليوم الى الغد

اليوم وبعد التخرج وقد تحقق الحلم، هل هناك فرق في شخصيتك ورصيد ثقافتك وأدائك عما كنت في البداية ؟

نعم لقد ازدادت ثقتي بنفسي و اصبيحت اكثر قدرة على مواجهة التحديات و فتحت افاق جديدة لي في اكمال مسيرتي و تحقيق الذات.

 

05222732014.jpg

تردد القسم مع زملائها وزميلاتها خلال الحفل 

 

 

 

05232732014.jpg

 صورة جماعية للحلم الذي أصبح حقيقة

 

ماذا تقولين لزملائك في كلية الصيدلة ولجامعة الزرقاء؟ وهل من كلمة  لاساتذتك؟

اشعر بالفخر  كوني انتميت لهذه الجامعة  و بالتحديد لكلية الصيدلة و التي اعتبرها قصة نجاح خاصة بي و لكل من زملائي الذين يحلمون بالوصول الى درجة التفوق ، وأقول لزملائي و زميلاتي ، انه لولا زمالتكم و تعاونكم معي و وجودكم بجانبي طيلة هذه الفترة لما استطعت ان اصل الى ما وصلت اليه و اود ان اقول أنه (من سار على الدرب وصل ) و لكل مجتهد نصيب  ، اما أساتذتي الافاضل و الذين اكن لهم كل مشاعر التقدير و الاحترام على كل ما بذلوه من جهد متواصل معي و مع كافة زملائي و زميلاتي فأقول أنتم عنوان للنجاح و مثل اعلى اقتدي بهم .

 

05252732014.jpg

عرفت بابتسامتها التي لا تفارق محياها وتميزت بعلاقة طيبة مع زملائها


اليوم وبعد كل هذا الجهد والتعب من الشخص الذي تتمنين وقوفه (أو وقوفها) بجوارك لتقولي له أو لها أشكرك لأنني كنت كلما رغبت بالاستسلام، استمديت روح القوة والعزيمة من روحك وعزيمتك؟


زوجي و اولادي الذين قاموا بالتضحية معي في سبيل انجاز المهمة و لا انسى كلمات زوجي في كل مرحلة التي كان يرددها job well done.


ماذا بعد التخرج؟ وهل يراودك حلم جديد؟


نعم حلم جديد و تحدي جديد و هو مواصلة حياتي العملية مع عدم الاخلال بالتوازن بين متطلبات الاسرة التي تاتي  في المقام الاول  و بين حباتي المهنية  ، شكرا لكم جميعا على كل ما بذلتموه من جهد و عمل في سبيل رفعة اسم جامعة الزرقاء و بالتحديد كلية الصيدلة و الشكر موصول ايضا  لكافة اعضاء الهيئة التدريسية و على راسهم العميدنانسي هاكوز لما قدموه من دعم معنوي طيلة فترة الدراسة و الشكر ايضا لك على اتاحة الفرصة لي من خلال هذه المقابلة ان اعبر عن امتناني للجامعة زو اسرة كلية الصيدلة بكافة اعضائها .

 

05282732014.jpg

 فرحة  جماعية مع زميلاتها الخريجات
في النهاية، سعدنا باستضافتك خريجتنا العزيزة محفوظة

       

 

 

 

 

 

 

Powerd by ZU Elearning Center